alreda life style

اهلا بكم ومرحبااااا نورتونا وشرفتونا وان شاء الله هتحبونا

اجعل لك اثر تتركة خالدا واجعل لحياتك اسلوب يكون عنوانك

لا تكتفى بالتصفح والنظر فقط اترك بصمتك علامة على جدار الزمن وارسم حفريتك بكلماتك وتاكد ان ابسط الكلمات تدل على وجودك وتدفعنا لمشاركتك ونسعد بها فهذة هى اسهل طريقة لنتواصل معا
اثبت وجودك ضع رد على موضوع او اكتب موضوع بشرط ان يكون هادفا شاركنا هتسعد معانا اخرج ما بداخلك فنحن اسرتك ونسمعك فضفض ولا تخجل

    اللهم ارزقنا حبــــــــــــــــــك

    شاطر

    الحب الضائع
    team
    team

    عدد الرسائل : 49
    العمر : 35
    تاريخ التسجيل : 14/03/2009

    اللهم ارزقنا حبــــــــــــــــــك

    مُساهمة من طرف الحب الضائع في الإثنين مارس 16, 2009 4:55 pm


    هل تعرف ما الحب؟ هل تحب؟ من تحب؟ ما رأيك أن نستكشف معاً شيئاً من دنيا الحب؟ فالحياة بغير الحب لا يمكن لها أن تدوم وتحلو، ولا لصعابها ومآسيها أن تهون... فهيا إذن!...


    * هل تحب الله عز وجل؟

    - الله!...خالقي ورازقي، أنعم علي بنعمه وهو غني عني، خلق الدنيا وسخر ما فيها لي، ويزيدني إن شكرته، لايرضى لي الكفر والمعصية ويكره أن يراني عليها، وإن أتيتها فهو غفور رحيم يفرح بي إن أنا عدت أليه فرحاً شديداً...
    - يباهي بي الملائكة إن ذكرته، ويذكرني في الملأ الأعلى
    - إن أتيته بقراب الأرض معصية أتاني بقرابها مغفرة!
    - أرأف بي من أم رأت رضيعها بعد فقده فألقمته ثديها بحنانها ولهفتها وليست تتركه ليلقى في النار
    - رزقنا من الطيبات رزقاً أحله لنا، وحرم علينا ما يقود إلى هلاكنا وما فيه شقاؤنا من خبائث ومنكرات وما لا تقبله النفس السليمة السوية..

    ما علامات هذا الحب؟

    - أحب كلام الله، ويرق القلب عند قراءة القرآن، وأشتاق لقراءته والاستماع إليه
    - أقدم إجابة أمر الله على أي أمر مهما كان... فإن جاء نداء الصلاة ألبي من فوري..
    - أحب أن يراني حيث أمرني ولا يراني حيث نهاني
    - أكثرمن النوافل والطاعات، وكلما تقربت إلى الله بما افترضه علي أحبني... وإن أحبني أصبح سمعي الذي أسمع به، وبصري الذي أبصر به، ويدي التي أبطش بها،...
    - يتعلق قلبي بالمساجد، وآتي الصلاة حيث ينادى بها ولا أتأخر عنها إلا لعذر
    - أتنقل بين العبادات من ذكر وصلاة ودعاء وصوم وأمر بمعروف ونهي عن منكر، وصدقة وحج وزكاة وقيام ليل، وأجاهد لأجد لذة العبادة والمناجاة...
    - كثرة الذكر وتسبيح وتمجيد الخالق المنان
    - شكره وحمده سبحانه على نعمه الكثيرة
    - خشية عذابه والحياء منه أن تقترف ما لا يحب فالمحب الحقيقي يطيع من أحب
    - نشتاق إلى لقائه، ونغار لغيرته

    * هل تحب الرسول صلى الله عليه وسلم؟

    - محمد صلى الله عليه وسلم!... بلغ الرسالة وأدى الأمانة وجاهد في الله حق جهاده، سهر ليله وأظمأ نهاره، وأدميت ساقيه وهو يدعو إلى الخير، ولم يبالي بالأذى أبداً...
    - كان يفرح بكل روح ينقذها من النار، ولم يدع على المشركين الذين آذوه كثيراً لعل الله أن يخرج من أصلابهم من يذكر الله.. فكنا نحن من أصلاب أولئك!
    - يخشى علينا، ويدعو الله لنا، ويشفع لنا يوم القيامة حباً لنا ورغبة أن نكون أكثر أهل الجنة ليباهي بنا الأمم في ذلك اليوم...
    - يهتم بنا حتى في آخر لحظات حياته
    - الكل في يوم الموقف العظيم ينادي رب نفسي.. أو رب سلم... لكنه ينادي: رب أمتي!
    - سمانا أحبابه واشتاق لرؤيتنا نحن الذين آمنا به ولم نراه
    - عظيم الخلق، أسر ألباب من حوله بخلقه الرفيع السامي ونبله وكرمه، فأحبوه وفدوه بأنفسهم وأموالهم وقدموه على أحب أحبابهم...

    ما علامات حبي للرسول صلى الله عليه وسلم؟

    - ألتزم بهديه وسنته
    - أحب قراءة سيرته
    - أصلي عليه كلما ذكر عندي، وأكثر من الصلاة عليه، ومن ذكر الدعاء بعد الأذان
    - أشتاق إلى لقائه، وأزور مسجده وأسلم عليه
    - آخذ ما آتانا وأنتهي عما نهانا عنه
    - هو قدوتي ونجمي الذي أهتدي بهديه وأسير على نهجه

    * هل تحب أباك وأمك؟

    - كم قدما لنا، وسهرا وتعبا، ولن نقدم لهما شيئاً وإن حججنا وهما على ظهورنا
    - أحق الناس بصحبتنا
    - نسأل الله لهما الجنة دوماً
    - نطيعهما ونودهما حتى لو كانا كافرين ولكن في غير معصية الخالق
    - أقبل أيديهما ورأسيهما وأشكر لهما ما قدماه لي
    - أفعل كل أمر يسرهما فعله، أتجنب ما قد يكرهانه
    - أشاورهما في كل أمري وأحترم رأيهما
    - لا أرفع صوتي أبداً بين أيديهما
    - أصل صاحبهما وأبره إكراما لهما
    - لا أتقدم على أبي في المسير وأوقره وأكرمه

    * الحب بين الزوجين

    - شريكان في الحياة بحلوها ومرها، قلبان تآلفا واجتمعا لبناء أسرة مسلمة صالحة...
    - سياج الدين يحمي البيت، ورضوان الله يظلله، فترفرف السعادة من فوقه لا تغادره..
    - يتعاوننان على الطاعات ويصبران بعضهما عليها
    - نطعم بعضنا البعض، ونهدي بعضنا البعض كل حين ليتجدد الحب ويزداد
    - ود وألفة وحنان وتلاحم
    - وفاء وشفافية ووضوح
    - إعذار وصبر وتراحم وتفاهم
    - دعاء صادق متبادل بالمغفرة والمثوبة، وشوق لمتابعة المشوار في جنة الرحمن

    * حب الأبناء

    - زينة الحياة الدنيا، وأمل الغد القادم، هبة الرحمن وبسمة تزين الزمان
    - أربيهم على الخير كما يحب الله تعالى، فهم ليسوا مجرد لعبة نلهو بها وتضفي بهجة وسروراً على حياتنا فقط
    - أعدهم ليكونوا صالحين نافعين
    - أصبر على تربيتهم وأحتسب الأجر على ذلك
    - أمازحهم وأضاحكهم وأهبهم من وقتي لحقهم علي
    - أنمي مداركهم، أعلمهم القرآن والإيمان

    * الحب في الله:

    - تحب المرء لا تحبه إلا في الله، لا لعرض من الدنيا ولا لرد فضل قدمه لي
    - أحب مجالسته والتعاون على الخير معاً فلا نأتي إلا خيراً ولا نقول إلا خيراً
    - أشاوره فيما أهمني فهو مرآتي، ويلبي النداء إن احتجته دون تردد
    - ندعو لبعضنا بظهر الغيب فيزداد حبه لي وحبي له ونكون أكثر من إخوة...
    - ود وصفاء وسعادة تظللنا ودعاء متواصل أن نجتمع في الجنة وأن يحبنا الله الذي أحببنا بعضنا فيه
    - نرجو الله أن يظلنا بظله يوم لا ظل إلى ظله.

    * حب الخير للناس

    - خلق الرسل والأنبياء وورثتهم من العلماء والصالحين
    - التفكير فيما ينفعهم والعمل على ذلك بجد واجتهاد
    - تذكيرهم بالله وترقيق قلوبهم والرفق بهم
    - رفق بالصغير وتوقير الكبير ومساعدة للمحتاج
    - أصلي الجنازة وأجمع لها الصالحين وأخلص في الدعاء للميت وإن لم أعرفه
    - الدعاء بالصلاح للأمة شبابها وفتياتها وحكامها، والمغفرة للمسلمين أجمعين

    * الحب الزائف
    - حب يزينه الشيطان لمن يستهويهم، وينشأ من هوى يتبع في لحظة ضعف
    - وهم مبني على سراب وشهوة منقطعة
    - غموض وريبة وشك وسرقة وخيانة
    - يقتل صاحبه حزما وهماً ونكداً
    - يورث أمراض الهوى والخيال النفسية والعضوية
    - لا يدوم وسرعان ما يزول ويصبح عداوة وأحقادا
    - حب أناني باعثه المصلحة وقضاء الوطر
    - لا هدف سام من وراءه
    - حب فاجر لا تحده حدود ولا ينضبط بضابط
    - يقود للمعاصي والغفلة والبعد عن الله
    - يؤخر ويبعد عن العبادات والطاعات
    - سريع التقلب والتحول من حب إلى بغض ومن رضى إلى سخط ومن ثقة إلى شك

    فما منزلتك من دنيا الحب؟ وما أولويات الحب عندك؟ هل رأيت ما أهمية الحب؟ يكفي أن تعلم أن المرء يوم القيامة مع من أحب... فانظر إلى من تحب!
    __________________

    خفايا الروح
    team
    team

    عدد الرسائل : 9
    تاريخ التسجيل : 22/02/2009

    رد: اللهم ارزقنا حبــــــــــــــــــك

    مُساهمة من طرف خفايا الروح في الثلاثاء مارس 24, 2009 4:35 pm



    Quickpost this image to Myspace, Digg, Facebook, and others!" border="0" />

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 22, 2017 7:19 pm