alreda life style

اهلا بكم ومرحبااااا نورتونا وشرفتونا وان شاء الله هتحبونا

اجعل لك اثر تتركة خالدا واجعل لحياتك اسلوب يكون عنوانك

لا تكتفى بالتصفح والنظر فقط اترك بصمتك علامة على جدار الزمن وارسم حفريتك بكلماتك وتاكد ان ابسط الكلمات تدل على وجودك وتدفعنا لمشاركتك ونسعد بها فهذة هى اسهل طريقة لنتواصل معا
اثبت وجودك ضع رد على موضوع او اكتب موضوع بشرط ان يكون هادفا شاركنا هتسعد معانا اخرج ما بداخلك فنحن اسرتك ونسمعك فضفض ولا تخجل

    فنون الامتاع فى اوضاع الجماع

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 188
    تاريخ التسجيل : 08/02/2009

    فنون الامتاع فى اوضاع الجماع

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء فبراير 17, 2009 12:18 am

    فنون الامتاع فى الجماع للطرفين حيث ان الرجل وسيلة امتاع المراة
    والمراة وسيلة امتاع الرجل يلاااااا نكمل


    • وهناك وضعية الوضع الطولي.. أو الرجل بكامل ثقله على المرأة ووضع الوسادة مع ثني الركبتين إلى الصدر ووضع الزوجة ساقيها على الأرض وتكون هي فوق السرير أو على الأرض والرجل يقف على ركبتيه ليكون حوضه أمام حوضها وهو الوضع الأصلح للحامل. حتى لا يهبط ثقليه على بطنها الممتلئ وهناك وضعيات الدخول من الخلف ولكن بالفرج بينما المرأة ترقد على ظهرها على بطن الرجل أو صدره ووضعية القرفصاء ووضعية الدخول والرجل واقف والمرأة نصف منبطحة للأمام والرجل من خلفها وهناك وضعيات يتبادل الزوجان فيها اللعق أو المص للقضيب والفرج وهو وضع ** - بحيث يكون فرج الزوجة وبظرها في
    فم الزوج وقضيب الزوج في فم المرأة ولكن هذا الوضع ممنوع للمرأة الحامل. وهناك وضعيات أخرى لللإهاجة باليد أو العادة السرية المتبادلة وهو وضع يمارسه 99% من الأزواج حسب تقرير كينسي الشهيرة بأمريكا.

    • وهناك بعض النساء قد يصلن للنشوة بوضعية دون أخرى ووضعيات حديثة هي ملامسة الزوج بيده أو لسانه أو قضيبه لمنطقة جي سبوت داخل الفرج وتحقق الإنعاظ السريع والمتكرر لنسبة 50% وأفضل أنواع الجماع هو ما يحقق النشوة الكاملة للزوجين معا ابتداء من الملاعبة والملاطفة والمداعبة لفترات طويلة ثم الإيلاج للقضيب بالمهبل بعد ملامسة البظر حتى تتهيج الزوجة وتتهيأ للوصول للأورجازم الشديد.


    والسؤال المطروح هو: هل حقا أدى التنويع في الأوضاع إلى مزيد من الإشباع بالنسبة للمرأة؟ وهل أدت هذه الأوضاع الجديدة إلى زيادة عدد حالات الوصول الذروة orgasm؟ إن الأوضاع الجديدة التي يتلوى فيها جسم المرأة ويأخذ أشكالا غريبة وغير معتادة ليست هي أفضل الأوضاع (كأن تكون أعلى الرجل أو إلى الجنب أو مقوسة مثل الدائرة أو منكفئة..الخ). ولا يزال الوضع الرسولي العادي هو أفضل الأوضاع، خاصة إذا اتخذه الزوجان ليمارسان الحب بالطريقة الصحيحة وتم استثارة البظر ونقطة جي G-spot بالاحتكاك المباشر.

    وفيما يلي مزايا الوضع الرسولي العادي (الذي تكون فيه الزوجة مضطجعة على ظهرها وزوجها أعلاها):


    1- يكتسب هذا الوضع شكلا أنثويا جميلا. كما أنه يلبي الحاجة العاطفية للزوجين إلى جانب المتعة الجنسية. فالزوجان يواجهان بعضهما البعض وكل منها يرى تعبيرات وجه الآخر، ويبوح له بحبه ومشاعره العاطفية الجميلة.

    2- تكون المرأة في هذا الوضع في أعلى درجات الراحة والاسترخاء والانسجام بعيدة عن القلق أو التعب، وذلك بسبب سهولة الوضع.

    3- التركيز فقط على التجربة المشتركة مع شريك الحياة ومخاطبته ومداعبته وتقبيله إذا شعرت المرأة بالرغبة في ذلك.

    4- هذا أنسب وضع للمرأة ا لأن كل جسمها مغطى بجسم زوجها!

    5- لا وضع آخر يكتسب معنى الحب والعاطفية والرقة والحميمية والذوبان في الحبيب مثل هذا الوضع بالنسبة للمرأة.

    6- حرية الحركة بالنسبة ليدي المرأة التي يمكن بهما أن تداعب الرجل وتمسكه بشدة أثناء الوصال.

    7- سهولة الحضن والمداعبة والتقبيل والهمس والتواصل الحميم بين الزوج والزوجة.

    8- عند الوصول إلى ذروة النشوة تكون عميقة وطويلة وممتعة لأقصى درجة.

    9- يكتسب هذا الوضع احتراما وتقديرا خاصا لأنه بعيد عن الشذوذ وعن البهيمية والرذيلة.
    هذا الوضوع من اجل المعرفة لكى يعيش الجميع سعداء
    وهو بحث الدكتور خالد القاسمى
    سجل رايكم فى ردود مهذبة
    ولكم جزيل الشكر وخالص الاحترام
    اااااااااااالرضااااااااااااا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 22, 2017 8:22 pm