alreda life style

اهلا بكم ومرحبااااا نورتونا وشرفتونا وان شاء الله هتحبونا

اجعل لك اثر تتركة خالدا واجعل لحياتك اسلوب يكون عنوانك

لا تكتفى بالتصفح والنظر فقط اترك بصمتك علامة على جدار الزمن وارسم حفريتك بكلماتك وتاكد ان ابسط الكلمات تدل على وجودك وتدفعنا لمشاركتك ونسعد بها فهذة هى اسهل طريقة لنتواصل معا
اثبت وجودك ضع رد على موضوع او اكتب موضوع بشرط ان يكون هادفا شاركنا هتسعد معانا اخرج ما بداخلك فنحن اسرتك ونسمعك فضفض ولا تخجل

    الفاتيكان ودراستة الاخيرة حول الرجل والمراة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 188
    تاريخ التسجيل : 08/02/2009

    الفاتيكان ودراستة الاخيرة حول الرجل والمراة

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس فبراير 19, 2009 6:06 pm

    السلام عليكم الموضوع
    منقول للفايدة


    غرفة الاعتراف في الفاتيكان أصبحت أقل استخداما في السنوات الأخيرة
    "النساء أكثر غرورا.. بينما الرجال أكثر شهوانية"، هذا ما خلصت إليه دراسة للفاتيكان، مؤكدة أن "الرجال والنساء يختلفون في خطاياهم".
    واعتمدت الدراسة على الاعترافات التي أدلى بها مئات الكاثوليك للقس روبرتو بوسا (95 عاما) خلال عمله الكنسي.

    وتوصلت الدراسة الكاثوليكية، التي دعمها علماء اللاهوت المقربون من البابا بنديكت السادس عشر، إلى أن أكثر الخطايا شيوعا لدى النساء هي الغرور، بينما يشيع بين الرجال أنهم شهوانيون للطعام أو الجنس.

    وقال القس الكاثوليكي الروماني "ووجتش جيرتيتش" لصحيفة "لا أوسيرفاتوري رومانو" الناطقة بالإنجليزية والتي تغطي نشاطات البابا: إن "الرجال والنساء يختلفون في خطاياهم".

    طالع أيضًا:
    أسقف كاثوليكي: العقيدة لا تمنع زواج القساوسة
    الفاتيكان يجري اختبارات جنسية للقساوسة

    وأضاف: "عندما تنظر للخطايا من زاوية الصعوبات التي تخلفها تجد أن تجربة الرجال في هذا الأمر مختلفة تماما عن النساء، فمعظم الخطايا التي يقع فيها الرجال ناجمة عن الشهوة، يليها الشره (في الطعام) ثم الكسل، فالغضب، ثم الغرور، فالحسد، وأخيرا الجشع".

    "أما بالنسبة للنساء فأخطر الخطايا وأكثرها شيوعا بينهن الغرور، فالحسد، ثم الغضب، تليه الشهوة، وأخيرا الكسل"، بحسب القس جيرتيتش.

    ومن المعروف وفقا للمعتقدات الكاثوليكية أن "هناك 7 خطايا كبرى؛ هي: الغرور، والحسد، والنهم، والشهوة، والغضب، والجشع، والكسل"، كما أنه من المفترض "أن يعترف المرء بخطاياه لكاهن كنيسته مرة واحدة على الأقل سنويا، فيمنحه الكاهن الغفران باسم الرب، أما من مات على خطيئة من الخطايا الكبرى فإن روحه تطرح في الجحيم فور موته".

    7 خطايا عصرية

    وضمت محكمة التوبة الرسولية بالفاتيكان، التي تحدد العقوبات وتمنح الغفران بحق الخطاة، العام الماضي قائمة جديدة تشمل 7 من الخطايا العصرية.

    وهي: "التعديلات الجينية، وإجراء التجارب على البشر، والتلوث البيئي، وبيع وتعاطي المخدرات غير المشروعة، والظلم الاجتماعي، والتسبب في الفقر (الإفقار)، والجشع المالي".

    ويأتي هذا التقرير وسط مخاوف الفاتيكان من انخفاض معدل من يدلون باعترافاتهم من الكاثوليك، حيث صدرت مؤخرا دراسة تؤكد أن ثلث الكاثوليك يعتبرون أن طقس الاعتراف غير ضروري، بينما يرى واحد من كل عشرة كاثوليك أن هذا الطقس يعيق الحوار بينه وبين الله.

    من جانبه، أدلى بابا الفاتيكان "الذي يعترف مرة أسبوعيا"، بتصريحات حول هذه القضية العام الماضي قائلا: "إننا نفقد مفهوم الاعتراف.. وإذا لم يعترف الناس بانتظام فسيتعرضون لخطر فقدان الروحانيات".


    مع تحياتى
    ااااالرضاااااا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 2:02 am